اسباب تغير لون صبغة الجلد و علاجه

اسباب وعلاج تغير لون صبغة الجلد 17075076.jpg

تقول: أعانى من اضطراب فى لون صبغة الجلد فى منطقة الظهر والبطن وما حول الثدى، والفرق بين اللونين بسيط، ولكنه يظهر من قريب، ويسبب لى إزعاجا شديدا وعند استشارة الطبيبة أخبرتنى أنه اضطراب فى لون الصبغة، وأعطتنى كريمات للتفتيح، ولكن مفعولها بطىء ويكاد يكون غير ملحوظ.. فما أسباب هذا الاضطراب وكيف يمكن علاجه؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور: حامد عبد الله، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم جامعة القاهرة قائلا: تعتبر معظم التغيرات والاضطرابات فى لون البشرة عرضا خارجيا لسبب داخلى.. فالجلد يمثل المرآة الخارجية للجسم لذلك يجب فى هذه الحالة البحث فى الأسباب الداخلية التى أدت إلى هذا الاضطراب وعلاج السبب قبل علاج العرض ومن أهم الأمراض التى من الممكن أن تتسبب فى هذا النوع من الاضطراب هى:

1- زيادة نسبة الهرمون الذكرى.
2- حدوث حمل متكرر.
3- تناول أنواع معينة من حبوب منع الحمل.
4- اضطرابات الغدة الدرقية.
5- الأنيميا.

لذا لابد من إجراء التحاليل التى يمكن من خلالها معرفة السبب وراء هذه الحالة وبعد علاجها يمكن الاستعانة بكريمات التفتيح كوسيلة مساعدة