اسباب الاصابة بمرض التيفود و علاجه

اسباب الاصابة بمرض التيفود وافضل طرق العلاج 60670747.jpg


ما أسباب الإصابة بمرض التيفود ، وما العلاج المناسب له ؟

يجيب الدكتور وائل صفوت، استشارى أمراض الباطنية والجهاز الهضمى والكبد، إن التيفود هو بكتيريا تصيب الجهاز الهضمى، وتؤثر على أنسجة المعدة والجسم.

وتنتج الإصابة بالتيفود، نتيجة للتلوث الغذائى، سواء فى الطعام أو الشراب أو مشاركة مريض بالتيفود أو حامل للمرض فى الطعام، وأن أعراض الإصابة تشمل الارتفاع فى درجة الحرارة، حيث تكون متوسطة الأسبوع الأول من الإصابة وتزيد بمعدل تدريجى فى الأسبوع الثانى والثالث، بالإضافة إلى الشعور بالانتفاخ والإمساك والشعور بالإجهاد العام والآلام العضلية والصداع.

وحول مضاعفات المرض، يشير الدكتور وائل صفوت، إلى أن التيفود يؤثر على القولون، حيث يؤدى إلى حدوث التهابات وقرح ونزلات معوية، مشيرا إلى أنه بالرغم من تلك الأعراض إلا أن التيفود لا يؤثر على معدل ضربات القلب عند الإنسان، بحيث يكون فى معدلة الطبيعى وهى من المؤشرات التى يستعين بها الطبيب عند التشخيص لمرض التيفود.

ويبين الطبيب أن العلاج يشمل تناول بعض المضادات الحيوية التى تحتوى على مادة (الميسى نيكول) وتعمل على قتل البكتريا وإخراجها من الجسم، بحيث يأخذ علاج التيفود من 10 إلى 14 يوماً، وفقا لمدى فعالية الدواء، بالإضافة إلى ضرورة التأكد من مصادر الأطعمة وغسل الأطعمة جيدا، والاهتمام بنظافة اليدين قبل الأكل وبعده لضمان الوقاية من المرض.