المغص عند الطفل الرضيع

السبب الحقيقي للمغص عند الرضيع غير معروف تماما، لكن يحتمل أن الطفل المصاب بالمغص يتأثر بوجود الغازات في أمعائه، وحركة هذه الغازات داخل الأمعاء، لذلك فإن الكثير من الرضع يرتاحون بعد إخراج الغازات من الأمعاء.
يبكي الرضيع الطبيعي من ساعة الى ثلاث ساعات كل يوم بشكل طبيعي موزعة خلال اليوم، وهناك أسباب كثيرة لبكاء الرضع أهمها :
_ الجوع أو نقص كمية الحليب المقدمة له
_ إذا ترك دون حمل لفترة طويلة
_ إذا كان جو الغرفة حارا أو باردا
_ وجود الكثير من الغازات في أمعائه
_ إذا كانت ملابسه أكثر مما يمكنه التحمل

يحدث المغص عادة ما بين عمر عشرون يوما وأربعة أشهر وأكثر حالات المغص تحدث أو تسوء مساء وفي آخر الليل ويكون الطفل بحالة جيدة في بقية أوقات اليوم وتستمر نوبة المغص من عشرة دقائق حتى الساعة أحيانا.

ويصبح لون الطفل غامقا خلال نوبة المغص ويطوي ركبتيه على بطنه ويقبض كفيه وقد يرتاح إذا تبرز أو أخرج الغازات وتزول أكثر حالات المغص عندما يصبح عمر الطقل أربعة اشهر.

الطفل المصاب بالمغص طفل سليم يرضع وينمو بشكل طبيعي ويمكنك باتباع النصائح الواردة في هذه الصفحة تخفيف و إزالة نوبة المغص باتباع بعض النصائح للتعامل مع الرضيع المصاب بالمغص، أهمها:
_ الصبر والهدوء ومنح الطفل الحنان اللازم
_ القيام بتجشأة الطفل بعد كل رضعة لإخراج الهواء من معدته خاصة إذا كان يرضع بالزجاجة
_ إمتناع الأم عن تناول بعض الأطعمة التي يساهم تناولها في حدوث المغص لأن خلاصتها تمر مع حليب الأم و هذه الأطعمة تشمل حليب البقر، الفول، الحمص، الفلافل، الفاصوليا، الشوكولا، البصل، وأكثر انواع البقوليات.
_ أثناء نوبة المغص الحرص على حمل الطفل بوضعية الأنتصاب ورأسه وأذنه على صدر الأم بحيث يسمع الطفل دقات قلب الأم، أو وضعه على بطنه على ركبتي الأم مع وضع كيس من الماء الدافىء بين ركبتي الأم وبطن الطفل والقيام أثناء ذلك بتدليك ظهر الطفل
_ بعض الأطفال يهدءون بهز السرير أو عند سماعهم صوتا إيقاعيا مثل صوت المكنسة الكهربائية أو صوت السيشوار أو حتى الموسيقى العادية الهادئة ففي الولايات المتحدة الأمريكية هناك خط هاتف خاص لهذه الغاية تتصل به الأم وتسمع الطفل نغمات مهدئة
_ في الحالات الشديدة والمستعصية من المغص يمكن اللجوء الى وضع الطفل في مغطس من الماء الدافىء لمدة ربع ساعة مع تدليك بطنه أثناء المغطس أو إخراج الطفل من المنزل لتنسم الهواء النقي.