هل أدوية السكر تفيد فى إنقاص الوزن ؟

يسأل أدهم حسن : أبلغ من العمر 30 عاما، وأجريت عملية المرارة منذ أربع سنوات، وقد أجريت تحليل لإنزيمات الكبد بعد العملية، وكانت مرتفعة حيث بلغت 92 وقيل لى أنه بسبب العملية، ومنذ شهرين أعدت التحاليل مرة ثانية وكانت مرتفعة أيضا 95، علما أننى أجريت تحليلا أيضا لفيروسات الكبد والنتيجة كانت سلبية وكان من الملاحظ زيادة وزنى فى الشهور الستة الأخيرة بشكل كبير والذى قد يكون بسبب قلة النشاط نظرا لطبيعة عملى بالمكتب، وقد جاء نتائج تحليل أنزيم الجاما عاليا فقد بلغ 400 فنصحنى الطبيب بعمل تحاليل للاطمئنان أنه لا يوجد أى نوع من الفيروسات، وبالفعل كانت النتائج مطمئنة، فماذا أفعل؟

ويجيب الدكتور محمد أبو شادى أستاذ الأمراض الباطنية والكبد بكلية الطب بجامعة الأزهر قائلا: إن السمنة هى أحد الأسباب الرئيسية التى يرجع إليها الألم فى هذه الحالة، طالما أن الطبيب استبعد الإصابة بأى نوع من أنواع الفيروسات، ومن ثم فالسائل بحاجة إلى اتباع نظام غذائى لإنقاص الوزن بالتدريج وليس بشكل حاد مما ينعكس عليه بصورة سلبية، حيث السعى وراء عمل الريجيم بشكل يهدد صحة الإنسان وليس فى مصلحته، كما ينبغى على السائل تناول أدوية لمقاومة الأنسولين وتلك الأدوية متعارف عليها لعلاج مثل هذه الحالات رغم أنه غير مريض بالسكر إلا أن المادة الكيميائية التى تدخل فى هذه العلاجات تفيد الجسم، كما عليه أن يتناول مضادات أكسدة وأدوية لتحسين حالة الكبد.