دراسة جديدة عن مرض هشاشة العظام

دراسة جديدة عن مرض هشاشة العظام aaaaaaae.jpg




أكدت دراسة طبية حديثة أن علاج مرض هشاشة العظام يرتبط ببحث الفارق بين عظام الجمجمة والأطراف البشرية.

و أظهرت الدراسة، الفروق الجينية بين خلايا نوعى العظام فى الجمجمة والأطراف البشرية، ما يفتح آفاقا جديدة لكيفية تفهم المرض وإيجاد طرق جديدة لمكافحته أو الوقاية منه.

وأكدت أن مرض هشاشة العظام لا يصل فى الغالب إلى عظام الجمجمة، بسبب عدم تعرضها لضغوط الحركة فضلاً عن طبيعتها المقاومة للكسور.