دواء أمريكى جديد لعلاج التهاب القولون التقرحى


aaaaatpq - دواء أمريكى جديد لعلاج التهاب القولون التقرحى


اعتمدت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA ، مستحضرا صيدليا جديدا لعلاج التهاب القولون التقرحى ulcerative colitis ، والذى يصيب الأطفال من سن 6 سنوات وصولاً بالبالغين، وذلك يوم الجمعة، فى الثالث والعشرين من شهر سبتمبر الحالى.

ويعرف الدواء الجديد باسم Remicade ويحتوى على المادة الفعالة infliximad وهو يعمل على التقليل من أعراض التهاب القولون التقرحى، ومحاولة إعادة المريض إلى الحالة الطبيعية.

وتعتبر هذه هى المرة الثانية التى يتم فيها اعتماد هذا العقار بواسطة الـ"FDA"، حيث تم اعتماده من عدة أعوام لعلاج أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدى.

والتهاب القولون التقرحى هو نوع من أنواع الالتهاب الذى يصيب الأمعاء، ويؤثر على بطانة الأمعاء الغليظة والمستقيم، ويسبب العديد من الأعراض مثل آلام البطن والإسهال وفقدان الوزن وارتفاع درجة الحرارة، ونزيف المستقيم، وهو يصيب من 25,000 إلى 50,000 طفل سنوياً بالولايات المتحدة الأمريكية.

وينتمى عقار الـ " Remicade" إلى مجموعة أدوية مثبطات "عامل نخر الورم" أو tumor necrosis factor(TNF)، ويقوم بتثبيط الجهاز المناعى للمريض عن طريق غلق مستقبلات عوامل النخر هذه، والتى تعمل على زيادة الالتهابات وحدوث أمراض المناعة الذاتية.

وتم التأكد من فاعلية الدواء من خلال العديد من مراكز الأبحاث والتجارب الإكلينيكية حول العالم، حيث تم إجراء الدراسات الخاصة به على ما يزيد على 60 طفلاً من سن 6 إلى 17 عامًا، وكانت النتائج إيجابية إلى حد كبير.

وقد يسبب عقار " Remicad" بعض الآثار الجانبية مثل الصداع وإصابات الجهاز التنفسى، وتجدر الإشارة إلى أنه ينبغى التأكد من أن الأطفال حصلوا على جميع التطعيمات اللازمة قبل بداية العلاج بهذا العقار، حتى لا يصابوا بالأمراض، لأنه يعمل على التقليل من مناعة الإنسان