باحثون فى طريقهم لتطوير علاج جديد لضمور العضلات


93338156 - باحثون فى طريقهم لتطوير علاج جديد لضمور العضلات



تمكن مجموعة من الباحثين بجامعة ولاية مينيسوتا فى الولايات المتحدة الأمريكية من التوصل إلى الخطوة الأولى نحو تطوير علاج جديد لأحد أنواع ضمور العضلات الذى يعرف بالحثل العضلى "muscular dystrophy".

وقام الباحثون بحقن كمية محددة من الخلايا الحذعية للإنسان داخل مجموعة محددة من فئران التجارب المصابة بالحثل العضلى، ثم قاموا بتنشيط جين "Pax7"، وإنتاج البروتين الذى يرمز إليه، والذى له دور كبير فى تنشيط نمو وتكوين الخلايا العضلية وتجديدها بعد إصابتها بالتلف، لتتمكن فى النهاية الخلايا العضلية من النمو.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة أمريكية حديثة نشرت بدورية "Cell Stem Cell"، وذلك بالعدد الصادر فى الرابع من شهر مايو الجارى.

وتعد تلك هى المرة الأولى التى يتم فيها إنتاج خلايا عضلية باستخدام الخلايا الجذعية للإنسان بفعالية وكفاءة عالية.

وتتميز هذه الخلايا بقدرتها على النمو دون أن يرفضها جسم الإنسان ودون أى يحدث لها أى تلف أو تدمير، بما يفتح الباب لبدء التجارب الإكلينيكية على الإنسان وإمكانية تطوير علاج جديد للحثل العضلى حسبما أكدت الدراسة.